ملاك مرسيدس يستغيثون .. للاسبوع الثانى على التوالى يتجمع ملاك سيارات مرسيدس موديلات ٢٠١٩ لعمل وقفة احتجاجية جديدة صباح اليوم السبت الموافق ٢ مارس من امام مقر شركة مرسيدس بمرتفعات الاهرام بسبب تضليل العملاء خلال شراء السيارات فى الربع الاخير من عام ٢٠١٨ حيث تعمد مسئولو و موظفو الشركة بجميع فروعها اخفاء حقيقة نيتهم تخفيض الاسعار بشكل كبير مع بداية العام الجديد و رغم معرفتهم بذلك فقد تعهدوا و انكرو تماما حدوث اى تخفيض فى الاسعار فى شهر يناير و ليس هذا فحسب ، بل قاموا باستدعاء الحاجزين الذين كان ميعاد استلامهم للسيارة فى العام الجديد حتى يستلموا سريعا فى الربع الاخير من ٢٠١٨ و يبيعوا لهم السيارات بالسعر القديم العالى كما قاموا بفرض نظام التقسيط للسيارات مما اضر بالعملاء الذين وثقوا فى الشركة بشكل كبير وتحملوا عبىء مادى اضافى و اثار غضبهم.

بالاضافة لاستجابة معظم الشركات الخاصة بالسيارات وردها فارق الزيادة فى السعر الخاصة بالسيارات موديل ٢٠١٩ بعد قرار تخفيض الجمارك على السيارات الاوروبية.

و هذا قد رفض مسئولوا مرسيدس بكل غرابة الاستجابة لطلب الملاك فى خطوة تشير الى عدم احترام كامل من الشركة للملاك كتصرف غير محسوب من قبل شركة تعد من الشركات العالمية والاولى فى السوق المصرى والتى من المفترض انها تحترم عملائها وتسعى الى رضاء العميل
وطالب الملاك برد فارق سعر الزيادة الخاصة بكل السيارات موديل ٢٠١٩ التى تم استلامها مبكرا فى الربع الاخير من ٢٠١٨ بالسعر القديم من خلال الوقفة الاحتجاجية الصامتة و باللافتات و السيارات كما اكد قد اكد الملاك انهم مصممين بكل شدة على الحصول على حقوقهم و انهم عاقدون العزم على الاستمرار فى عمل الوقفات الاحتجاجية بشكل دورى حتى يسترد الملاك حقوقهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock