هجوم إرهابي على مسجدين في نيوزيلندا

 

متابعة/طلعت فوزي

سفاح إرهابي يميز الانسان تمييز ديني طائفي فهؤلاء مهما كان دينهم هم مرضي نفسيين يجب استئصالهم من المجتمعات فما ذنب اناس مسالمين داخل بيوت الله يناجون الخالق الذي خلق الإنسان على اختلاف دينه ولونه وعرقه وخلق ايضا الذين لا يتبعون دين سماوي من عبده بوذا وعبده النار فهو يشرق شمسه على الجميع ولا يمنعها عن الأشرار ويرزق الجميع ففي صباح اليوم
نشرت صحيفة “نيوزيلند هيرالد” ، موضوعا صحفيا في إطار الحادث الإرهابي الذي استهدف مسجدين صباح اليوم الجمعة ، في مدينة “كرايست تشيرش” شرقي البلاد ، وراح ضحيته 40 شخص من الأبرياء فيما أصيب آخرين ، كشفت من خلاله بعض التفاصيل الجديدة عن الحادث . وقالت الصحيفة أن منفذ الهجوم على “مسجد النور” الواقع في شارع دينيز في مدينة “كرايست تشيرتش” أثناء صلاة الجمعة ، يسمى برنتون تارانت ، وهو رجل أبيض يبلغ من العمر 28 عاما، مولود في أستراليا لأبوين بريطانيين . حسبما ورد في سكاي نيوز عربية . وأوضحت ، اقتحم المسجد وأطلق النار من البوابة الخارجية بواسطة سلاحا رشاشا ، حتى دخل المسجد وأطلق النار على المصلين . وأضافت ، بعد 3 دقائق متواصلة من إطلاق النار على المصلين داخل المسجد، خرج من المسجد ليعبئ سلاحه بالذخيرة التي كانت في سيارته قبل أن يعود ويقتل المزيد من المصلين
و اعتبرت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن حادث إطلاق النار في مسجدي مدينة كرايست تشيرش، أحد أسود أيام بلادها في تاريخها.
وقالت أرديرن خلال مؤتمر صحفي ” إن ما حدث في كرايست تشيرش “عمل على درجة غير مسبوقة من العنف.. وإنه لا مكان في نيوزيلاندا لهذه الظاهرة ولمن نفذ هذا الهجوم “.مضيفة: “العديد من الضحايا أعضاء في مجتمعات المهاجرين، ونيوزيلندا هي بيتهم، وهم نحن”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock