معناه يومية للحصول على تذكرة القطار بمحطة إيتاى البارود من الساعة السادسة إلى التاسعة صباحا

معناه يومية للحصول على تذكرة القطار بمحطة إيتاى البارود من الساعة السادسة إلى التاسعة صباحا

كتب / محمد واكد

محطة إيتاى البارود من أكبر المحطات على شريط السكة الحديد القاهرة الأسكندرية والعكس وهى نهاية محافظة البحيرة من الناحية الجنوبية وملتقى خمس مراكز الدلنجات وشبراخيت وكوم حمادة ودمنهور ومركز كفر الزيات التابع لمحافظة الغربية لذلك يحدث تكدس دائما كل صباح عند الحصول تذكرة ركوب القطارات المتجهه الى القاهرة والأسكندرية وناهيك عن خط المناشى إيتاى البارود القاهرة مرورا بكوم حمادة إلى الذى ليس لهم وسيلة ركوب غير القطار والجدير بالذكر أنه يجب زيادة عدد العاملين فى شباك التذاكر أو أن يقف بعض العاملين ومعهم دفتر يعطى الذى لايتمكن من حصوله على تذكرة وحتى لايفوته القطار بأن يأخذ ورقة بقيمة التذكرة وذلك أسوة بالمحطات الكبرى مثل رمسيس ومحطة مصر بالأسكندرية لكن التكدس اليومى يعمل الراكب مشاكل وخلاف مع المحصل أو عامل الشباك قف فى دورك أوهات فكة فلا يدرك القطار لذلك نناشد القائمين على هئية السكك الحديدية وعلى رأسهم وزير النقل والموصلات بالنظر إلى تلك المحطة المنكوبة التى تعانى كل صباح مأساه حقيقة بسبب التكدس الذى يجعل الكثير لايحصل على تذكرة ركوب ويقع بين أمرين إما أن يفوته القطار ويتأخر عن عمله وإما يركب القطار ويدفع الغرامة وهناك الكثير لايملك ثمن التذكرة فما بالنا بالذى يطبق عليه الغرامة إما أن يهرب من المحصل ويتحايل عليه وأما أن يتكرر مع الركاب ما حدث من المحصل فى قطار الأسكندرية الصعيد ويحدث كوارث مستمرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق