مرحلة جديدة من التطوير يشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتاح محور تحيا مصر ومحور روض الفرج

 

متابعة . نجلاء على

4 آلاف مهندس وفنى وعامل يشاركون فى تنفيذه بإشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة . وشركة المقالون العرب
يفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى اليوم «محور روض الفرج» الذى يُعد أكبر المشروعات القومية فى مجال الطرق والنقل فى مصر ، حيث كتب المصريون، شعبا وجيشا، فصلا جديدا مضيئا من ملحمة التحدى بإنهاء المرحلة الثانية من محور تحيا مصر، بسواعد الرجال وعزيمة الأبطال فى بناء اكبر خط تنموى فى تاريخها المعاصر ، لتحقيق الرخاء فى جميع أرجاء مصر، وقد طلبت مصر تسجيله فى موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية، بمجرد افتتاحه

وقامت شركة المقاولون العرب بإنشائه تحت إشراف إدارة المهندسين العسكريين بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، حيث تم تنفيذه بأياد مصرية بمشاركة نحو 4 آلاف مهندس وفنى وعامل من ذوى الخبرة الفنية العالية فى هذا المجال إضافة إلى عدد كبير من أحدث المعدات.

ويعد محور روض الفرج أحد أهم مشروعات الشبكة القومية للطرق لنقل الكثافات المرورية المقبلة من شرق القاهرة إلى طريق الإسكندرية الصحراوى ومطروح والعلمين دون المرور بقلب القاهرة.

ويمثل المحور شريان حياة جديدا يربط شرق القاهرة بغربها ويمتد ليصل العاصمة بمحافظات الجمهورية المختلفة وصولاً إلى محافظة مطروح فى أقصى شمال غرب مصر، ويتكون من اتجاهين وعرضه 645 مترا وبالتالى سيكون أكبر الطرق عرضا فى العالم ويضم كل اتجاه 6 حارات مرورية 4 منها للسيارات الملاكى وحارتان للأتوبيس شاملة 6 منازل ومطالع بمنطقة المظلات و8 مطالع ومنازل بالدائري.

ويهدف المحور إلى تقليل زمن الرحلات بين شرق الجمهورية وغربها بحيث يكون محورا موازيا لمحور 26 يوليو مما يساعد بشكل كبير على حل الأزمة المرورية به، وربط القادم من مناطق شرق القاهرة «مدينة نصر ومصر الجديدة» بغرب القاهرة «الشيخ زايد و6 أكتوبر» دون ضرورة المرور بمنطقة وسط البلد كما يوفر المحور نحو 300 مليون جنيه سنويا عبارة عن سولار وبنزين كانت تستهلكها السيارات فى الرحلة من شبرا إلى طريق مصر الإسكندرية الصحراوى حيث إنه من المقرر أن يقلل المحور الجديد مدة الرحلة لتصل إلى 20 دقيقة فقط.

يبدأ الطريق من ترعة الإسماعيلية مرورا بمنطقة شبرا المظلات حتى غرب الطريق الدائرى فى اتجاه الإسكندرية الصحراوى عند الكيلو 39 مرورا بنهر النيل، وصمم كوبرى تحيا مصر ليكون أحد المعالم السياحية فى المستقبل، حيث يحتوى على ممشى سياحى على جانبى الكوبرى بالمنطقة المعلقة التى تعبر فوق النيل بعرض 110 سم ومغطى بلوح زجاجى سمك 4 ملليمترات ومحاط بالإضاءة، ليعطى منظرا جماليا.

ويشتمل الكوبرى على 6 منازل ومطالع بالمظلات و8 مطالع ومنازل بالدائرى وكوبرى النيل الغربى يبلغ طوله نحو 400 متر وعرضه 50 مترا وارتفاعه 14 متراً من سطح الماء وعرض الفتحة الملاحية 120 مترا مما يسمح بمرور الفنادق العائمة، وكوبرى النيل الشرقي، يعد الكوبرى الملجم المار أعلى النيل أضخم كوبرى معلق على مستوى العالم ، من حيث الاتساع بعرض 64 مترا فى المنتصف، وسوف يسجل فى موسوعة «جينيس« حيث يضم الكوبرى أكبر فتحة ملاحية عبر نهر النيل حيث يصل عرض الفتحة الملاحية إلى 300 متر وارتفاع الأعمدة إلى 100 متر ويتحمل الكوبرى أوزانا ثقيلة تصل إلى 120 طنا.

ويعد الطول الإجمالى شامل الكبارى والمطالع والمنازل 12كم ، وإجمالى الخرسانة مليون متر مكعب خرسانة، وإجمالى الحديد280 ألف طن حديد ,ويصل عدد الخوازيق الى 6004 أقطار الواحد يتراوح من 80سم إلى مترين عدد القواعد 432 قاعدة، وعدد الأعمدة 1908 ويصل عدد الكمرات العرضية فوق الأعمدة إلى 432 كمرة، ويحتوى على الكمر سابق الصب 2830 ويبلغ الهيكل المعدنى العلوى للنيل الشرقى 7000 طن ، عدد أطنان الكابلات الحاملة 1500 طن، ويصل عدد الباكيات المعدنية إلى 11 باكية بطول يتراوح من 32 ـ 62 مترا بإجمالي15 ألفا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock