محافظ الإسكندرية يشارك في جلسة الاستماع والتشاور المجتمعي لتقييم الأثر البيئي لتوسعات شركة سيدبك “مشروع إنتاج البروبلين والبولي بروبلين”

محافظ الإسكندرية يشارك في جلسة الاستماع والتشاور المجتمعي لتقييم الأثر البيئي لتوسعات شركة سيدبك “مشروع إنتاج البروبلين والبولي بروبلين

حماده مبارك

شارك الأستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوه، محافظ الإسكندرية في جلسة الاستماع والتشاور المجتمعي الخاصة بدراسة تقييم التأثيرات البيئية والمجتمعية لتوسعات شركة سيدي كرير للبتروكيماويات سيدبك “مشروع إنتاج البروبلين والبولي بروبلين”، وذلك لمناقشة الأثر البيئي للمشروع وأثاره علي البيئة المحيطة والمجتمع. ويأتي المشروع في إطار زيادة الطاقة الإنتاجية بمجمع سيدبك بالإسكندرية، والذي يستهدف إنتاج 500 ألف طن من مادة البروبيلين، و450 ألف طن من مادة البولى بروبيلين. مما يساهم في سد جانب من احتياجات السوق المحلية في ضوء تدعيم التنمية المستدامة لرؤية مصر ٢٠٣٠ وزيادة الطاقات الإنتاجية لصناعة البتروكيماويات المصرية.

وفي كلمة محافظ الإسكندرية أكد أننا اليوم في صدد الحديث عن المشروعات التي تساهم في البناء الاقتصادي للدولة المصرية. وأوضح أن مشروع”إنتاج البروبلين والبولي بروبلين” الذي ستقوم به شركة سيدبك كصناعة مصرية سيعمل علي زيادة انتاجنا المحلي في تلك الصناعة، بالإضافة إلى تعظيم الاستفادة من المنتجات البتروكيماوية محليًا والتنوع فى المنتجات التى توفرها هذه الصناعة لتلبية الطلب المحلى على الخامات البتروكيماوية كمدخلات أساسية فى العديد من الصناعات.
وأشار إلي أن المشروع يمثل نموذجا للتكامل بين شركات البترول، من حيث تعظيم القيمة المضافة لمادة البروبان التي يتم إنتاجها في مجمع الصحراء الغربية التابع لشركة جاسكو، بدلا من تصديره مادة خام، كما توفر محطة الكهرباء بمجمع المصرية للإيثيلين “إيثدكو” التغذية الكهربائية اللازمة له.

وأكد قنصوه أن الإسكندرية غنية بكوادرها البشرية المؤهلة في هذا المجال علي مستوي الجمهورية. لافتا إلى مدي الإلتزام البيئي للشركة وكذلك جميع الشركات الموجودة في هذا القطاع بالإسكندرية، موضحا أن تلك الشركات تعي تماما دورها تجاه المجتمع وتعمل عليه وهناك تعاون وإشراك للمجتمع المدني لإرجاع الإسكندرية إلي مكانتها التي تستحقها.

وخلال الجلسة؛ تم استعراض العرض التقديمي لدراسة تقييم الأثر البيئي الخاصة بالمشروع والتي قامت به شركة أميستر للاستشارات والخدمات البيئية، وشملت نبذة عن المشروع وأهميته والمحطات التنفيذية للمشروع، ومميزات وإيجابيات المشروع. عقب ذلك تم فتح حوار موسع مع ممثلي المجتمع حول المشروع.

شارك في جلسة التشاور المجتمعي؛ الكيميائي سعد هلال رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، والكيميائي مسعد القصبي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة سيدبك، وأ. د. علاء رمضان نائب رئيس جامعة الإسكندرية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة فاطمة أبو شوك رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب شركة أميستر، وأعضاء مجلس النواب، والعديد من الشركات البترولية والبتروكيماوية، وممثلي المجتمع من جميع الفئات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock