ليفربول يفوز علي مانشستر سيتي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد

 

كتب- حماده مبارك

استطاع فريق ليفربول الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على فريق مانشستر سيتى، في الجولة 12 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

سيطر السيتي مبكرًا على الكرة ومُنح ركلتين ركنيتين واحتج لاعبوه على لمسة يد لمدافع ليفربول ترينت أرنولد لكن الحكم لم يلتفت لمطالبات لاعبي السيتي لترتد الكرة ويسجل فابينهو من تصويبة قوية هدف التقدم لليفربول.

وعزز الدولي المصري محمد صلاح برأسه النتيجة لليفربول في الدقيقة 13. وغادر الملعب قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق.

وحاول لاعبو السيتي تقليص الفارق وأتيحت كرة خطيرة، تسديدة من سيرخيو أجويرو، لكنها لم تسكن شباك ليفربول ليفشل المهاجم الأرجنتيني في هز شباك ليفربول على أنفيلد في المباراة الثامنة على التوالي بينهما في الدوري.

وحاول المدافع أنجيلينو مع مرور نصف ساعة لكن كرته ارتطمت بالقائم. وبعدها بدقيقة حاول اللاعب مجددًا لكنه كان متسللًا.

وسدد روبرتو فيرمينو كرة قوية في اتجاه مرمى السيتي لكنها علت العارضة؛ الكرة كانت من عرضية لمحمد صلاح شتتها دفاع السيتي لتجد المهاجم البرازيلي.

وتعرض صلاح لإصابة قبل نهاية الشوط بخمس دقائق بعد تدخل من لاعب السيتي فيرناندينهو لكنه عاد وأكمل المباراة. وكان صلاح قد استدعى طبيب ليفربول خلال فترة الإحماء للاطمئنان على كاحله الأيسر الذي أصيب فيه مؤخرًا.

وكاد صلاح يسجل الثالث من تسديدة قبل نهاية الشوط لكن الحارس كلاوديو برافو تصدى لها.

بدأ الشوط الأول بمحاولات لتعديل النتيجة من مانشستر سيتي الذي سدد لاعبوه أكثر من كرة لكن دفاع ليفربول وحارسهم أليسون بيكر كانوا بالمرصاد قبل أن يباغت السنغالي ساديو ماني ويسجل برأسه الهدف الثالث لليفربول في الدقيقة 51 من عمر المباراة.

وواصل ليفربول هيمنته ومحاولاته لكن دفاع السيتي تصدى لتلك المحاولات. وكاد أجويرو أن يسجل هدف فريقه الأول في الدقيقة 66 لكن الكرة مرت من أمامه بغرابة شديدة داخل منطقة الجزاء.

وسجل بيرناردو سيلفا هدف مانشستر سيتي الوحيد في الدقيقة 79. واحتج لاعبو السيتي ومدربهم بيب جوارديولا لعدم احتساب الحكم ركلة جزاء لهم بعد لمس أرنولد مدافع ليفربول للكرة بيده داخل منطقة الجزاء.

وبهذا الفوز رفع ليفربول رصيده إلى 34 نقطة في صدارة جدول الترتيب دون خسارة هذا الموسم. وتجمد رصيد مانشستر سيتي عند 25 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة عن ليستر سيتي وتشيلسي صاحبي المركزين الثاني والثالث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *