في رحاب النفس

 

رأفت عبد العال

إذا ما همت في درب

خلي الفكر والبال

إليك ناشئي أسعي

بفكري وكل أوصالي

أمور كنا نحسبها

تمجد عمرنا الفاني

وما كانت بأعيننا

سوى إصلاح أفعال

هي الدنيا كما نعرف

فلا تبقي على حال

ولا تصدق بأمنية

ولا تصدق بأفعال

فعد حقائبك دومًا

لأسفارٍ وترحال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *