عاجل .. القبض على احد الجناة فى حادث اطفال ميت سلسيل بالدقهلية

متابعة / محمد الحسينى
تم منذ قليل القاء القبض على احد الجناة، الذين قاموا بخطف الطفلين، ريان و محمد من مركز ميت سلسيل، و من المرجح ان الدافع وراء الخطف و القتل هو الانتقام .
و كان أهالي مدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط، قد عثرو اليوم الأربعاء، على جثتي الطفلين المخطوفين من ملاهي مدينة ميت سلسيل بمحافظة الدقهلية، وأسرعت أسرة الطفلين إلى مستشفى فارسكور المركزي، للتعرف على الجثتين التي تم التحفظ عليهما بمشرحة المستشفى، وتبين أنهما للطفلين وأنهما قتلا غرقا في المياه، وأنهما في مستشفى فارسكور لإنهاء إجراءات الدفن والعودة بهما إلى مسقط رأسهما لدفنهما في مقابر العائلة.
وتعود الاحداث حينما كان محمود نظمي السيد، خرج بطفليه ريان 3 سنوات، ومحمد 4 سنوات، للتنزه والاحتفال بالعيد في مدينة الملاهي، وأثناء ركوبهما إحدى المراجيح ووسط الزحام، اقترب منه شخص وناداه باسمه، وادعى أنه صديقه القديم أيام الطفولة. وقال السيد: «أنا اتلهيت عن الأطفال في المرجيحة، وركزت معاه عشان أفتكر هو مين، لأني أعرف العشرات من الأشخاص بحكم وجودنا في مدينة صغيرة، وقال لي إنه صديق في المدرسة الابتدائية وكان يجلس بجانبي، ويعرف اسمي ومعلومات عني وعن أسرتي».
وتابع والد الطفلين: « أنا لم أتذكره على الإطلاق، إلا أنني سلمت عليه وودعته، ثم التفت لأتابع الطفلين فلم أجدهما، والموقف كله لم يتعد 15 دقيقة »، مشيرا إلى أنه لم يتخيل أن تكون تلك خدعة جديدة يتبعها المحتالون لخطف الأطفال، وسادت الملاهي حالة من الذعر بين الحاضرين، بعد أن جن الأب، وظل يصرخ ويبحث عن الطفلين، إلا أن أحد الأهالي أخبره برؤية سيدة منتقبة تأخذهما واستقلت بهما “توكتوك”، انطلق مسرعا في اتجاه قرية الإسكندرية الجديدة على الطريق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *