تتزامن الاغتيالات مع الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

كتب – أيمن بحر

اغتالت جهة مجهولة الناشط العراقي أحمد سعدون بإطلاق الرصاص عليه بالقرب من منزله في مدينة بابل.
ويضاف اغتيال سعدون إلى مسلسل اغتيالات نشطاء الحراك المدني الذي يتزامن مع الاحتجاجات المناهضة للحكومة منذ الأول من أكتوبر الماضي.
حسن هادي مهلهل قتل بأربع رصاصات
اغتيال جديد في العراق.. والغضب يسيطر على الناصرية
فمنذ نحو أسبوع، اغتال مجهولون صحفيين اثنين في محافظة البصرة. ومنذ انطلاق الاحتجاجات الحاشدة في العراق سُجل توقيف واعتقال عشرات الناشطين والإعلاميين والأطباء والمحامين على يد مسلحين مجهولين.
ولم تتمكن السلطات الحكومية من إلقاء القبض حتى الآن على أي من الجناة. وبحسب مفوضية حقوق الإنسان في العراق، فقد طالت 29 حالة اغتيال ناشطين منذ انطلاق موجة الاحتجاجات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *