انتفاضة مصرية و عربية لمساندة المملكة السعودية

محمد الحسينى

حذرت مصر من محاولة استغلال قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي سياسياً، ازاء المملكة العربية السعودية بناءً على اتهامات مُرسَلة، وتؤكد مصر مساندتها الكاملة للمملكة في جهودها ومواقفها للتعامل مع هذا الحدث.
 
وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي بإسم بوزارة الخارجية، بأن جمهورية مصر العربية تتابع بقلق تداعيات قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وتؤكد على أهمية الكشف عن حقيقة ما حدث في إطار تحقيق شفاف، مع التشديد على خطورة استباق التحقيقات وتوجيه الاتهامات جزافاً.
 
وأكد الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولى بدولة الإمارات، تضامن دولتة التام مع المملكة العربية السعودية، ضد كل من يحاول المساس بموقعها وبمكانتها الإقليمية، وضد كل من يحاول النيل منها أو الإساءة إليها، والرفض الكامل لأى محاولة للمساس بسيادة المملكة ومكانتها.
 
 
ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية اليوم الأحد، قول وزير الخارجية الاماراتى، أن وقوف دولة الإمارات إلى جانب المملكة العربية السعودية فى السراء والضراء، نابع فى جوهره من أواصر الأخوة الصادقة والمحبة المتجذرة.
 
 
وفى هذا السياق، شددت رئاسة الجمهورية اليمنية، فى بيان نقلتة قناة “العربية” الإخبارية اليوم الأحد، رفضها الكامل لأى محاولة للمساس بسيادة السعودية ومكانتها، مؤكدة أن المملكة العربية السعودية تتعرض لسهام كيدية ومغرضة، نتيجة لمواقفها المشرفة والصادقة مع قضايا الأمة العربية والإسلامية، ومكافحة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله.
 
 
أكدت الجمهورية اليمنية، تضامنها التام مع المملكة العربية السعودية ضد كل من يحاول النيل منها أو الإساءة إليها، وأعربت اليمن عن تقديرها العميق للمكانة الرفيعة التى تتمتع بها السعودية، وجدد البيان التأكيد على أن الوقوف مع السعودية فى كل ما تنتهجه من مواقف وسياسات، وما تقدمه وتبذله من جهود هو موقف ثابت أصيل للجمهورية اليمنية لا يتزحزح ولا يتغير فى كل الظروف، ودعا اليمن الدول العربية والإسلامية إلى التضامن والوقوف إلى جانب المملكة العربية السعودية.
 
 
وأعلن الدكتور مشعل بن فهم السلمى رئيس البرلمان العربى، تضامنه التام مع المملكة العربية السعودية، رداً على الحملة الإعلامية الممنهجة التى تحمل الاتهامات الزائفة، وتتداولها بعض وسائل الإعلام المغرضة للنيل من سمعة المملكة ومكانتها الدولية على خلفية قضية اختفاء المواطن السعودى جمال خاشقجى فى الأراضى التركية.
 
وأكد رئيس البرلمان العربى أن هذه الحملة المضللة لن تنال من المملكة العربية السعودية ومكانتها العربية والإسلامية بوصفها مهبط الوحى، وقبلة المسلمين، ودورها المحورى كركيزة أساسية فى الحفاظ على الأمن القومى العربى، وجهودها الكبيرة والمقدرة فى حفظ الأمن والسلم الدوليين ومكافحة التطرّف والإرهاب، وترسيخ السلام والاستقرار في المنطقة والعالم.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock