المياة اغرقت السيارت والكهرباء المقطوعة جهاز مدينة العبورخارج نطاق الخدمة

كتبت/ناهد عطية
شهدت مدينة العبور حالة من الأستياء بين السكان بسبب تقاعس جهاز المدينة عن متابعة شوارع المدينة التى غرقت بمياه المدينة وأغرقت عدة شوارع دون تحرك وانقطاع الكهرباء عن المنازل . 

وقال السكان إن جهاز المدينة لم يرسل عربات شفط المياه للشوارع أو نزول المسئولين عن المدينة أو الأحياء الى أماكن تكدس المياه وشهدت المدنية حالة من الاستياء و أعاقت المياه الحركة المرورية وتسببت فى حالة من تكدس السيارات. 

وقال السكان إن بالوعات الصرف الصحى معطلة نتيجة عدم الصيانة أو مرور مسئولى الجهاز للتأكد من سلامتها كما تسبب ارتفاع بعض البالوعات عن مستوى الارض وتصميمها الخاطئ فى عدم وصول المياه لها مما تسبب فى تكدس المياه بصورة كبيرة.

وقال السكان عبر صفحات موقع التواصل الأجتماعى : هى العبور ازاي محسوبة من المدن الجديدة وفين بالوعات الصرف الصحي و بالوعات الأمطار. 

وتابع بعض السكان “طب مش أولي الملايين اللي انصرفت في بنود كتير ملهاش لازمة كان اتعمل بنية تحتية محترمة عارفين أن مصر كلها النهاردة غرقت بس العبور لها ميزانية كبيرة ومدينة جديدة ولها جهاز مسئول عنها ولها مجلس أمناء يتحدث نيابة عن سكانها هو ليه كل سنة يحصل كده ومفيش أي حلول ما طبيعي بداية شتاء يعني مطر ولا هي مفاجأة مثلا شركة الكهرباء كل يوم تنزل صيانة للبوكسات مشكورين ومع ذلك كمية بوكسات وكابلات اتحرقت النهاردة والكهرباء قاطعة في كل الاحياء تقريبا غير تذبذبها وربنا الأطفال المذعورين في عربيات مدارسهم والعربيات اللي اتغطت بالمياه والشقق اللي غرقت مين يعوض اصحابهم طب لو نزلت مطر اكتر من كده او سيول يبقي خلاص كلنا نموت علشان مطر علشان مسئولين غير مسئولين.   

وكانت القاهرة شهدت هطول أمطار غزيرة على كافة الأنحاء تسببت فى تكدس السيارات وتعطل الحالة المرورية 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *