العطار توضح فوائد طاقة السواك

علاء حمدي

 

أوضحت الدكتورة/ مها العطار – خبيرة علم الفلك وطاقة المكان فوائد طاقة السواك حيث قالت : غرس مادة الفلوريد فى الجسم تؤدى إلى الضرر والأمراض الكثيرة من أهمها ضمور الغدة الصنوبرية .. أهميه هذا الغده الحفاظ على التوازن بين الجسم والروح ، لذلك حديث الرسول الذى يقول ( السِّوَاكُ مَطْهَرَةٌ لِلْفَمِ مَرْضَاةٌ لِلرَّبِّ ) ليست فقط لتطهير الفم والجسد ولكن مرضاة الرب يعنى تطهير النفس !!
كيف لا يكون السواك مطهرة للفم والنبي عليه الصلاة والسلام لا ينطق عن الهوى ، علمه شديد القوى ، أمرنا بالسواك ، فوضع لنا الأسس لوقاية الجسم والنفس وهو بعكس ما يريده الشيطان لذلك كان للسواك خصائص أكثر من مجرد العود الذى يسمى ” السواك ”
يحتوى السواك على الكثير من المواد الفعالة التي يحملها بين أليافه من مطهرات ، كالسنجرين ، ومواد قابضة تقوي اللثة كالعفص ، وزيوت عطرية حسنة النكهة تطيب بها رائجة الفم ، وكلوريد الصوديوم ، وبيكربونات الصوديوم ، وكلوريد البوتاسيوم ، وإكسالات الجير ، ومواد عديدة تجلي وتنظف الأسنان ، كما أن بعض المواد التي بالمسواك تقتل الجراثيم ، ففيهما عناصر ذات أثر وفعل يشبه فعل البنسلين .
إذن فالمسواك مطهرة للفم والأسنان حقا وصدقا وهو ما ينعكس على الجسم .. أما النفس على أن السواك يحتوي على مادة مضادة للزهايمر وتنشيط المخ والغده الصنوبرية وهى التى تعمل على تنشيط طاقة الجسم فيعمل بكفاءة أكبر تساعدة على الفهم واللإستنارة وهو ما يفيد العلاقة بين الإنسان وخالقة .
تغلغل مادة الفلوريد والفوسفات فى أجسامنا حتى النخاخ ووصلنا إلى ما نحن عليه الأن .. عدم الفهم والإدراك لا نفرق بين الخير والشر !! وهى بالمناسبة لا تمنع تسوس الأسنان .
أنصح أن تحموا أنفسهم بالرجوع لسنة النبى رسول الله ، ألا وهي السواك الذي أثبت ولقرون أنه أفضل شيء لنظافة الفم والأسنان ، ليس هذا فقط ولكن تلامس الخشب فى الجسم يزيل الإكتئاب ويعلو الروحانيات ، وفي نفس الوقت هو عبادة لله تبارك وتعالى بإتباع سنة نبيه التى هى فطرة الله التى فطرنا عليها .
تواصل معى إحدى الشباب توصل لزراعة السواك الأصلى بعد أن ضاع وسط النصابين والفاسدين حيث إستطاع أن يحافظ على الخصائص الأصليه للسواء والتى تستطيع أن تطهر الفم وتمنع الميكروبات بإستمرار بعيدآ عن معجون الأسنان الذى يحتوى على مادة الفلوريد القاتله .. ويصل السواك طازج وسط عبوة مجمدة من الثلج لكل دول العالم ليس فى مصر فقط مما يجعلة يحافظ على خصائصة وفائدتة وأدعو الجميع أن يتواصل معه ويطلب هذا السواك الأصلى بدون أى غرض منى سوى تقديم النصح والخير لإستفادة الجميع ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *