العداله وتجارة الأعضاء في مجتمعنا العربي

بقلم :مروة حسن

أصبحنا في زمن تنعدم فيه الرحمه من داخل القلوب ؛؛ فكيف لشخص أن يتجرأ علي قوانين الإنسانيه التي حددها الله سبحانه وتعالي ويقوم بخطف أطفال لسرقة أعضائهم التي خلقها الله سبحانه وتعالي لهم وممارسة التجاره بها لجلب الأموال

ما السبب من تجارة الأعضاء في مجتمعنا العربي ؟

أهل هذا نوع جديد من أنواع الإرهاب والترهيب لكي لا نستطيع الحياه بآمان مع أطفالنا ؛؛ أم أن هذا إهمال من قبل المسئولين عن الأمن والأمان داخل بلادنا ،،

بالطبع السببان وجهان لعمله واحده فالإهمال يسمح لمعدومي القلوب والرحمه بالتهجم علي الإنسانيه وإستباحة هدم أسر كامله تعيش حياتها تعمل وتجتهد لكي تحافظ علي أطفالها من الضياع ؛؛

ولذلك نرجوا من الساده المسئولين الإهتمام والتدخل السريع لنشر الأمن والأمان داخل كل منزل بالضرب بيد من حديد لكل مجرم يحاول الخروج عن القانون ؛؛ كما نتمني من الساده مسئولي تشريع القوانين العمل علي تشريع قانون يحكم علي تجار أعضاء أبنائنا وبناتنا بأقصي عقوبه لكي يكون مثالآ لكل شخص يفكر في هدم مجتمعنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock