إحالة أوراق 3 متهمين للمفتي لقتلهما قهوجي في البحيرة

إحالة أوراق 3 متهمين للمفتي لقتلهما قهوجي في البحيرة

حماده مبارك

قضت الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات دمنهور، أمس الاثنين بإحالة أوراق “محمد. ح. ص” 25 سنة عامل، و”محمد. ج. ر” 23 سنة عامل، و”مراد. ا. م”، إلى المفتي لاستطلاع الرأي الشرعي في الحكم عليهم بعقوبة الإعدام، لاتهامهم بقتل عامل بمقهى عمدا، بعد أن قيدوه وكمموه بلاصق شفاف ولفوه بالسلسلة وثبتوها بغطاء أسمنتي بواسطة القفل، وألقوه بمياه الترعة وهو على قيد الحياة، وذلك في القضية رقم 22827 جنايات 2018 كوم حمادة.

صدر الحكم برئاسة المستشار أحمد حسام النجار رئيس محكمة جنايات دمنهور، وبعضوية المستشارين حسام الصياد وأشرف عبدالراضي، وحددت المحكمة جلسة 20 أغسطس القادم للنطق بالحكم على باقي المتهمين.

وتعود أحداث القضية حينما تلقى مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مركز شرطة كوم حمادة، بالعثور على جثة “حسام. ر. خ” 21 سنة، عامل بمقهى مقيم بمحافظة المنوفية، طافية بمياه ترعة الرياح البحيري أمام قرية مغنين بدائرة المركز، يرتدي كامل ملابسه موثوق اليدين ومكمم الفم بلاصق شفاف اللون وملفوف حول خصره وذراعيه جنزير حديدي مثبت بغطاء أسمنتي، ووجود إصابة بجرحين غائرين بالجانب الأيسر ومؤخرة الرأس، وما قرره شقيقه محمد بعد تعرفه على الجثة بخروج المجني عليه للتنزه مع أصدقائه وعدم عودته.

وأسفرت جهود ضباط المباحث، عن تحديد مرتكبي الواقعة، وهم “محمد. ح. ص” 25 سنة عامل، و”أمير. ع. ال” 31 سنة عامل، ومقيما بالمنوفية، و”محمد. ج. ر” 23 سنة عامل ومقيم بشبين الكوم بالمنوفية، و”محمود. أ. أ”، و”مراد. ا. م”.

وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة بسبب وجود خلافات سابقة بسبب الجيرة بين عائلة المجني عليه وعائلة المتهم الأول، ونظرًا لوجود علاقة صداقة بين المتهمين، وأنهم عقدوا العزم وبيتوا النية على الانتقام من المجني عليه، حيث تربصوا به حال عودته لمنزله وتعدى الأول والثالث عليه بالضرب بعصا واقتادوه لأحد المنازل غير مأهولة بالسكان ملك أحد أقارب المتهم الأول بقرية المصيلحة التابعة لمركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية، مُستخدمين دراجة بُخارية ملك المتهم الأول، واحتجازه لمدة يومين، دأبوا خلال تلك الفترة على إعطائه أقراص مهدئة والتعدي عليه بالضرب.

بعد أن قرر المتهمون التخلص منه، اشترى المتهم الأول سلسلة حديدية وقفل من محل حدايد وبويات، وألبسوه بعض الملابس الخاصة بهم لإخفاء آثار الدماء الناتجة عن تعديهم عليه.

وعقب ذلك اصطحبوه لترعة الرياح البحيري بدائرة مركز كوم حمادة محل العثور على الجثة، مُستخدمين الدراجة البخارية المشار إليها، وأخرى وقيدوه وكمموه بلاصق شفاف، ولفوه بالسلسلة المُشار إليها، وثبتوها بغطاء أسمنتي بواسطة القفل، وألقوه بمياه الترعة، وهو على قيد الحياة، وتم ضبط الدراجتين البخاريتين المُستخدمتين في الواقعة بإرشاد المتهمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock